• ×

08:56 صباحًا , الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017

منسوبو تعليم الرس يبايعون الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: الإعلام التربوي 
رفع منسوبو ومنسوبات إدارة التعليم بمحافظة الرس أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء .
وقد صرح سعادة مدير التعليم بمحافظة الرس الأستاذ: سليمان الطعيسي لهذه المناسبة قائلاً: إن اختيار سيدي خادم الحرمين الشريفين لسمو الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد خلفا لسمو الأمير محمد بن نايف له دلاله واضحة على استمرار النهج القويم لهذه الدولة المباركة، التي أرسيت قواعدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله-. وأضاف إن سلاسة انتقال المناصب العليا بين أبناء المؤسس وأحفاده دليل على اتحاد الكلمة, والفهم العميق والرؤيا الثاقبة للقيادة الحكيمة وهذا ما يؤكده الموقف السياسي حين قدّم سمو سيدي الأمير محمد بن نايف المبايعة لسمو الأمير محمد بن سلمان. ولا شك أن هذا الاختيار جاء تتويجاً للمساعي والإنجازات التي قدمها سموه في سبيل إكمال مسيرة النماء والبناء في المملكة مضيفا بأننا سنشهد استمراراً لمسيرة التطوير والتقدم والازدهار والعطاء وفق رؤية المملكة 2030، بما يعزز مكانة المملكة ودورها المحوري على الصعيد العربي والإسلامي والعالمي.
مختتما تصريحه بتأكيد البيعة لسموه الكريم في المنشط والمكره والمغنم والمغرم والسراء والضراء.
وعلى صعيد متصل استقبل سعادة محافظ الرس الأستاذ محمد بن عبد الله العساف في منزله مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 26 / 9 / 1438 هـ وفدا من تعليم الرس لتقديم المبايعة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وكان في مقدمة الوفد سعادة مدير التعليم الأستاذ: سليمان الطعيسي يصحبه عدد من القيادات الإدارية والإشرافية بالإدارة, حيث أكد الطعيسي مبايعة منسوبي ومنسوبات التعليم من إداريين وإداريات ومعلمين ومعلمات وطلاب وطالبات لسموه الكريم وليا للعهد على كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام . وقال إننا نبايع سموه على الولاء والسمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره بما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وألا ننازع الأمر أهله، وأن نقوم بواجباتنا بما يرضي الله سبحانه وتعالى.
وفي هذه المبايعة تحدّث المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ خالد جايز الحربي قائلاً: إن صدور هذه القرارات الملكية تؤسس لمرحلة جديدة ستكون حافلة بالعطاء والتقدّم لمستقبل المملكة, وإن هذه القيادات الشابة التي ستقود البلاد ستكون قادرة على الدفع بعجلة التنمية نحو الرقي والازدهار في ظل حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين, مختتما حديثه بالمباركة لسمو الأمير محمد بن سلمان, والمبايعة له على السمع والطاعة بما يرضي المولى سبحانه وتعالى.
في حين أعرب سعادة المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ سليمان السحيم عن التهنئة الخالصة لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤكدا على حنكة حكومة هذه البلاد والرؤية الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز, مضيفا أن مباركة الشعب السعودي بكافة أطيافه ومبايعته لسمو ولي العهد الذي أظهر كفاءة منقطعة النظير وقاد عملًا كبيرًا في إطار الإصلاح الاقتصادي خلال الفترة الماضية ما هي إلا امتداد طبيعي للولاء واللحمة الوطنية والثقة التي تجمع بين أفراد هذا الشعب وقيادته الحكيمة, متمنيا لسموه الكريم العون والتوفيق في تحقيق الرؤية السعودية 2030 بإذن الله.
من جانبه ثمَّن سعادة المحافظ هذه الزيارة مبيناً ما يتمتع به المواطن على أرض هذا الوطن المعطاء تحت قيادة حكومتنا الرشيدة من أمن وأمان في ظل قيادة واعية ونظرة ثاقبة بمستقبل هذه البلاد, مشيرا إلى أن هذه القرارات الملكية كانت حافلة بالتغييرات الهادفة إلى دعم كافة قطاعات الدولة وإمدادها بالكفاءات الوطنية الشابة, التي ستصنع فجراً جديداً من النماء والبناء والتطوير والازدهار، وستسهم في بناء الوطن ورفعته، والحفاظ على مقدراته ومكتسباته.
داعياً الله جل وعلا أن يحفظ على بلادنا وحكامها ويديم علينا نعمة الأمن والأمان وعلى حكومتنا الصحة والعافية.
بواسطة : فهد العايد
 0  0  297
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:56 صباحًا الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017.