• ×

07:44 صباحًا , الثلاثاء 8 شعبان 1439 / 24 أبريل 2018

تغريد علي الغفيلي

تحيا وتحملُ للوجود رسالة

تغريد علي الغفيلي

 0  0  110
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال تعالى :{‏ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ } ‏í[‏íالمجادلة‏:‏ 11]
المعلم يبث القيم الفاضلةِ بَينَ الطُلاّبِ ويُرَاعي احتياجاتِهمْ النفسيةِ والعلميةِ ويَسعى إلى النهوضِ بهم باتباع أساليب تربوية.
فالمعلم الناجح هو من يأسر قلوب طلابه بتعامله الحسن ، فالرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يقول:" إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه"
فعلى المعلمِ أنْ يكُونَ قدوةً لطُلاَبه سلوكاً وخُلُقًا.. ومثالاً يحتذى به في أفعاله وتصرفاته
والرفعَ بمستواهم إلى أعلى المستوياتِ وحَثّهِمْ على المشاركةِ في المسابقات التي تٌسهِمُ في بناءِ شخصيةٍ علميةٍ مُحبةٍ للعلم والتطور..
ورعايةِ المُتَمَيّزِ منهم وتنميةِ مَواهِبهمْ وصقلِ شَخصّياتِهمْ..
فإن أعظمَ ما يجني المعلم من مهنته بناء شخصيةِ طالبٍ متميزٍ أخلاقًا وعلمًا..
فالشاعر عبدالغني أحمد الحداد خاطب المعلم في " رسالة المعلم " قائلاً
تحيا وتحملُ للوجود رسالةً
قُدٌسِيةً يسمو بها الأطهارُ
ما أنت إلا النبع فيضُ عطائِهِ
خيرُ يفيضُ وهاطلٌ مِدرارُ

أ/ أشواق العايد‏

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:44 صباحًا الثلاثاء 8 شعبان 1439 / 24 أبريل 2018.